اقتصاد

موديز”: التصعيد في غزة سيختبر مرونة إسرائيل الاقتصادية

قالت وكالة موديز للتصنيف الائتماني، إن التصعيد الحالي في غزة، ستختبر مرونة الاقتصاد الإسرائيلي.

وذكرت الوكالة في تقرير أن “الحدث الأمني سيكون مختلفا عن العمليات السابقة”، في إشارة إلى الصدمة الإسرائيلية من هجوم حماس على مستوطنات غلاف غزة، السبت الماضي، وردة فعل الجيش تجاه قطاع غزة.

وقال التقرير: “في الماضي، أظهر الملف الائتماني السيادي لإسرائيل مرونة في مواجهة الهجمات والعمل العسكري.. ومع ذلك فإن الصراع المطول الذي يضعف بشكل دائم وكبير النشاط الاقتصادي، من شأنه أن يختبر تلك المرونة”.

وذكرت “موديز” أن الأحداث الحالية أضرت بالمعنويات في الأسواق، وأدت إلى ارتفاع أسعار النفط، بسبب الحساسية للأحداث في الشرق الأوسط، لكنها تؤكد أن تأثيرها كان محدودا.

وتخلص إلى أنه من المتوقع أن تظل المؤشرات الاقتصادية متقلبة بشكل خاص، مما يزيد من حالة عدم اليقين الجيوسياسي في المنطقة وتقلبات أسعار النفط.

لكن التقرير يؤكد أن التأثيرات لا تزال تبدو محدودة؛ “ومع ذلك، فإن السيناريو الذي يتصاعد فيه العمل العسكري في جميع أنحاء المنطقة سيكون له آثار على النمو العالمي وكذلك التضخم”.

ومن المتوقع أن تصدر الوكالة خلال وقت لاحق تقريرا آخر، يتوقع محللون اقتصاديون في تل أبيب أن يخفض تصنيف إسرائيل الائتماني، الأمر الذي سيزيد كلفة الاقتراض أو إصدار سندات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى