مرأة

نظام غذائي يعزز صحة القلب ويعالج العقم

بحث علماء من جامعة جيرونا ومستشفى ماساتشوستس العام، في مجالات التغذية وعلم الأوبئة والصحة البيئية، فيما إذا كان التزام المرأة بأنماط غذائية صحية للوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية، يرتبط بنتائج أفضل لعلاج العقم.

ويرتبط النظام الغذائي الذي يعزز صحة القلب بانخفاض خطر فقدان الحمل، وركز البحث على تأثير الأنظمة الغذائية المختلفة على صحة الحمل لدى النساء اللاتي خضعن لعلاجات العقم، الذي تتراوح نسبة انتشاره بين 12% إلى 15% حول العالم وآخذة بالازدياد.

تهدف خطة النظام الغذائي هذه إلى تقليل احتمالية الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والإجهاض، خاصة لدى النساء اللاتي خضعن لعلاجات العقم.

تشير النتائج إلى أن اتباع النظام الغذائي الذي أوصت به جمعية القلب الأمريكية، والذي يحتوي على نسبة عالية من الأسماك والحبوب الكاملة وأحماض أوميغا 3 الدهنية وحمض الفوليك، قبل الحمل، يقلل من فرصة الإجهاض بنسبة 13-15%.

وحاولوا تحديد أثر الأنماط الغذائية الصحية الثمانية الرئيسية المعتمدة عالميًا على فرصة أفضل لإنجاب طفل حي، وانخفاض خطر فقدان الحمل، إذ قاموا بدراسة مجموعة نساء تتراوح أعمارهن بين 18 و45 عاما، خضعن لعلاجات العقم الرئيسية (الحقن داخل الرحم والتخصيب في المختبر).

قام فريق البحث أولًا بتحليل النظام الغذائي للنساء بشكل عام، ثم تابعوا تحليل مدى اتباع النساء لأحد الأنماط الغذائية الثمانية المختارة، ولاحظوا أن أولئك الذين اتبعوا نمط جمعية القلب الأمريكية للوقاية من القلب والأوعية الدموية “AHA”، كانوا أقل عرضة للإجهاض بنسبة 13-15%، وفقًا لدراسة أجراها فريق أبحاث التغذية والصحة العقلية في جامعة “روفيرا آي فيرجيلي”، ونُشرت في مجلة “سايتك ديلي” ومجلة “JAMA Network Open” العلمية.

ويتميز نمط “AHA” بأنه نظام غذائي متنوع، وأكدت الدراسة أن “تناول هذه العناصر الغذائية والأطعمة بانتظام يرتبط بانخفاض خطر التعرض للإجهاض، لذلك فهي ضرورية للتكاثر البشري”.

وأشار ألبرت سالاس هويتوس، الباحث في مركز البحوث الطبية الحيوية (السايبر) التابع لمعهد بير فيرجيلي لأبحاث الصحة، إلى أن “الفرق بين النظام الغذائي الصحي للقلب “AHA” والنظام الغذائي النباتي هو غياب الأطعمة مثل الأسماك واللحوم، والأطعمة التي تحتوي على فيتامين ب 12 أو أوميغا 3″.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى