لايف استايل

الاستخدام السليم للريتنول لبشرة زجاجية

الريتينول مشتق من فيتامين (أ)، ومعروف بقدرته على تحفيز إنتاج خلايا الجلد، وتقليل الخطوط الدقيقة والتجاعيد، ومعالجة مشكلات الجلد المختلفة، ويوجد عادة في منتجات العناية بالبشرة، مثل: الكريمات والمستحضرات والأمصال.

وعلى الرغم من كل الوعود التي تقطعها المنتجات التي تحتوي على الريتينول، تشكو عديدات عدم وجود نتائج. إذا كنتِ لا ترين أيضاً أي نتائج إيجابية، فتعرفي على أسباب عدم تفاعل الريتينول مع بشرتكِ.

وقبل أن تعرفي السبب، عليك معرفة ماهية الريتينول.

ما الريتينول؟

هو أحد أشكال فيتامين (أ)، ويستخدم عادة في منتجات العناية بالبشرة بسبب فوائده العديدة، إذ إنه مكون قوي، اكتسب شعبية كبيرة في صناعة التجميل؛ لقدرته على معالجة مشاكل البشرة المختلفة، وتعزيز بشرة أكثر صحة.

ويقدم الريتينول العديد من الفوائد للبشرة، حيث يساعد على تحفيز إنتاج الكولاجين، وهو البروتين المسؤول عن الحفاظ على مرونة الجلد، بالإضافة إلى دوره في تقليل ظهور الخطوط الدقيقة والتجاعيد، ما يجعل البشرة تبدو أكثر نعومة وشباباً.

إضافة إلى ذلك، يعمل الريتينول على تجديد الخلايا، ما يعني أنه يساعد على التخلص من خلايا الجلد الميتة، وتعزيز نمو خلايا جديدة، ويمكن أن يؤدي ذلك إلى لون بشرة أكثر إشراقاً ونضارة، بالإضافة إلى تقليل حب الشباب والعيوب الأخرى. علاوة على ذلك، وجد أن الريتينول له خصائص مضادة للأكسدة، ما يعني أنه يساعد على حماية البشرة من الأضرار التي تسببها الجذور الحرة، ويمكن أن يساعد ذلك على منع الشيخوخة المبكرة، والحفاظ على مظهر البشرة صحيًا ومشرقًا.

 الاستخدام السليم للريتينول:

في حين أن الريتينول له فوائد عدة، فمن المهم استخدامه بشكل صحيح؛ لتجنب أي آثار ضارة. ويوصى بالبدء بتركيز منخفض من الريتينول، وزيادته تدريجيًا عندما تعتاده بشرتك، وهذا يساعد على تقليل أي تهيج أو حساسية محتملة.

من المهم، أيضاً، استخدام الريتينول في الليل، لأنه قد يجعل البشرة أكثر حساسية لأشعة الشمس، ويعد تطبيق واقي الشمس واسع النطاق، خلال النهار، أمراً ضرورياً لحماية البشرة من الأشعة فوق البنفسجية الضارة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى