مرأة

فوز الناشطة الإيرانية المسجونة نرجس محمدي بـ«جائزة نوبل للسلام»

فازت نرجس محمدي الناشطة الإيرانية المسجونة المدافعة عن حقوق المرأة بـ«جائزة نوبل للسلام» لعام 2023 بفضل «معركتها ضد اضطهاد النساء في إيران».

وقد صف نائب مجلس الاتحاد الروسي غريغوري كاراسين رئيس اللجنة الدولية في المجلس قرار لجنة نوبل في مجال حقوق الإنسان للناشطة الإيرانية نرجس محمدي بالقرار “المسيس”.

وكانت نرجس محمد قد حصلت على جائزة نوبل للسلام في مجال حقوق الإنسان عن “نضالها ضد اضطهاد المرأة الإيرانية وكفاحها من أجل تعزيز حقوق الإنسان والحرية للجميع”.

وتابع كاراسين: “إلى جانب القرارات الأخرى للجنة جائزة نوبل هذا العام، من الواضح أن جائزة السلام مسيسة بطبيعتها، ويجب أن ينظر إليها على هذا النحو على ما يبدو”.

وتقضي محمدي الآن عقوبة السجن، ومع ذلك، ووفقا للجنة نوبل، فإنه، حتى بعد سجنها عام 2023، فقد حاولت ضمان عدم هدوء الاحتجاجات من أجل حقوق المرأة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى