سياحة

مئات من جرار النبيذ في صعيد مصر عمرها أكثر من ل5000 عام

نجحت بعثة أثرية مصرية مشتركة في الكشف عن المئات من الجرار المغلقة ومجموعة أخرى من الأثاث الجنائزي في محافظة سوهاج في صعيد مصر.

ونقل الموقع الإلكتروني “مصراوي”، اليوم الأحد، عن مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار في مصر، أن البعثة الأثرية المصرية الألمانية النمساوية العاملة في مقبرة الملكة “مريت نيث” وهي من الأسرة الأولى في مدينة أبيدوس في سوهاج، عثرت على جرار لم تفتح من قبل وتحتوي على بقايا نبيذ.

وأوضح وزيري في بيان للمجلس الأعلى للآثار أن “الجرار المكتشفة كبيرة الحجم وفي حالة جيدة من الحفظ، وأن بقايا النبيذ الموجودة داخلها عمره حوالي 5000 عام”.

وأفاد ديترش راو، مدير المعهد الألماني في القاهرة، بأن “أعمال الحفائر بالمقبرة نجحت في إزاحة الستار عن معلومات تاريخية جديدة عن حياة الملكة مريت نيث، وفترة حكمها، وإن دراسة نقوش أحد الألواح التي عثر عليه داخل المقبرة أوضحت أن الملكة حظيت بمكانة كبيرة حيث كانت مسئولة عن مكاتب الحكومة المركزية”.

وأشار العالم الآثري الألماني إلى أن البعثة المصرية الألمانية النمساوية المشتركة مستمرة في عملها من أجل الكشف عن المزيد من أسرار تاريخ وهوية هذه الملكة “مريت نيث”.

ومن جانبها، أوضحت كرستيانا كوهلر، رئيسة البعثة الآثرية، أن “الدراسات التي أجريت على المقبرة المصرية أشارت إلى أن مقبرة الملكة “مريت نيث” بنيت من الطوب النئ والطين وألواح الخشب، وربما تكون الملكة المرأة الوحيدة من الأسرة الأولى التي تم الكشف عن مقبرة ملكية لها في أبيدوس حتى الآن”.

ونوهت كوهلر إلى أنه يوجد بجوار مقبرة الملكة مريت نيث مجموعة من 41 مقبرة للحاشية والخدم الخاص بها، مما يعني أن هذه المقابر تم بنائها خلال مراحل زمنية مختلفة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى