اقتصاد

مع بداية أكتوبر.. أميركا تحظر استيراد الدواجن من هذه الدولة

ذكرت الحكومة الأميركية أن القرار الذي اتخذته فرنسا بتطعيم البط ضد انفلونزا الطيور سيؤدى إلى فرض قيود على واردات الدواجن الفرنسية اعتبارا من الأول من أكتوبر.

وستبدأ فرنسا في طلب تطعيم البط في أكتوبر، مما يجعلها أول دولة في العالم تطلق حملة تطعيم على مستوى البلاد، وفقا لمسؤولين في وزارة الزراعة الفرنسية.

وقالت وزارة الزراعة الأمريكية إن الولايات المتحدة لا تسمح باستيراد الدواجن من الدول المتضررة من السلالة (إتش.بي.إيه.آي) شديدة العدوى من إنفلونزا الطيور أو من القطعان المحصنة ضد المرض.

وأضافت الوزارة أن الطيور الملقحة قد لا تظهر عليها علامات العدوى، مما يعني أنه من المستحيل تحديد ما إذا كان الفيروس موجودا في القطيع.

ولم يتسن على الفور الاتصال بالسفارة الفرنسية في واشنطن للتعليق.

وكانت فرنسا من بين الدول الأكثر تضررا من الانتشار العالمي غير المسبوق لأنفلونزا الطيور الذي أودى بحياة مئات الملايين من الطيور في العامين الماضيين وعطل إمدادات لحوم الدواجن والبيض وأدى إلى حظر الاستيراد.

وعانت الولايات المتحدة من أسوأ تفش للمرض، إذ نفق ما يقرب من 59 مليون دجاجة وديك رومي وطيور أخرى منذ عام 2022.

واختبر المسؤولون الأميركيون اللقاحات لكنهم لم يوافقوا على استخدامها.

وقال جون كليفورد، مستشار سياسة التجارة البيطرية لمجلس تصدير الدواجن والبيض الأميركي، وهو مجموعة صناعية، إن القيود التجارية تهدد واردات أميركا من الكتاكيت وبيض التفريخ من فرنسا لقطاع التربية.

وأضاف أن الولايات المتحدة تريد معلومات حول كيفية قيام فرنسا بمراقبة القطعان الملقحة بحثا عن علامات المرض.

وقالت وزارة الزراعة الأميركية إن الولايات المتحدة ستفرض أيضا قيودا على واردات البط الحي وبيض البط ومنتجات البط غير المعالجة من دول أوروبية أخرى، بما في ذلك تلك الموجودة في منطقة تعرف باسم منطقة تجارة الدواجن الأوروبية.

كما سيلقي سعادة عمر السويدي وكيل وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، كلمة رئيسية حول تعزيز دور القطاع الصناعي وتحقيق التنمية المستدامة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى