لايف استايل

تعرفوا علي التأثيرات النفسية السيئة للحر

يؤدي ارتفاع درجات الحرارة في فصل الصيف إلى العديد من الأعراض الجسدية والمضاعفات الصحية في حالة التعرّض لضربات الشمس أو الإصابة بالجفاف والإنهاك الحراري، ولكن لا يقتصر تأثير الحر على الصحة الجسدية فقط، بل يؤثر بشكل كبير على الصحة العقلية خاصة لدى الأشخاص الذي يعانون من اضطرابات نفسية.
يمكن أن تؤثر الحرارة على ذاكرة وإنتباه ورد فعل أي شخص وكذلك نومه، وفقاً لجمعية الطب النفسي الأمريكية (APA)، كما أن عدم النوم بشكل جيد يمكن أن يتعارض مع الحالة المزاجية والصحة العقلية، وبالنسبة للأشخاص الذين يعانون من بعض حالات الصحة العقلية، تتفاقم هذه الآثار.
من ناحية أخرى، يمكن أن تؤثر بعض الأدوية المستخدمة في العلاج النفسي مثل مضادات الاكتئاب ومضادات الذهان على الطريقة التي ينظِّم بها الجسم الحرارة.

لماذا تؤدي الحرارة الشديدة إلى تدهور الصحة العقلية؟

لم يحدد الباحثون سبباً دقيقاً لارتباط الحرارة الشديدة بتفاقم أعراض الصحة العقلية، ولكن من المحتمل أن تلعب العديد من العوامل المعقدة دوراً، وأبرز هذه العوامل ما يلي:

– تعيق الحرارة وظيفة الدماغ

يمكن أن تسبب درجات الحرارة القصوى مشكلة في كيفية عمل العقل بعدة طرق، فقد لا تعمل منطقة في الدماغ تسمى الوطاء، والتي تساعد في الحفاظ على درجة حرارة الجسم الداخلية تحت السيطرة وتساعد أيضاً في الوظائف الأساسية بشكل طبيعي، مثل الجوع والعطش والحالة المزاجية وضغط الدم والنوم.
تظهر الأبحاث أيضاً أن الحرارة الشديدة قد تعيق الذاكرة العاملة والانتباه، ففي ورقة بحثية نُشرت في 10 يوليو 2018، في مجلة PLoS Medicine، كان أداء طلاب الجامعات الذين درسوا في غرف بدون تكييف أثناء موجة الحر أسوأ بنسبة 13.4 بالمائة من أقرانهم في سلسلة من الاختبارات المعرفية.
قد تتداخل الحرارة أيضًا مع مادة السيروتونين الكيميائية في الدماغ، والتي تساعد على تنظيم الحالة المزاجية وتخفيف العدوانية.

– الأدوية النفسية تغير طريقة تنظيم الجسم للحرارة

يواجه الأشخاص الذين يتناولون أدوية الاكتئاب مشاكل بالغة في استجابة أجسامهم للحرارة (المصدر: Adobe.Stock)

الأدوية التي يتناولها الأشخاص الذين يعانون من حالات صحية عقلية للسيطرة على أعراضهم مثل مضادات الاكتئاب ومضادات الذهان قد تؤثر على كيفية استجابة أجسامهم للحرارة، كما أن أولئك الذين يتناولون أدوية مضادات الكولين التي توصف أحيانًا للاكتئاب، والأدوية المضادّة للقلق لديهم خطر متزايد من دخول المستشفى بسبب الأمراض المرتبطة بالحرارة أثناء موجة الحر، وفقًا لدراسة نشرت في المجلة الأوروبية للطب النفسي.
ما رأيكِ بالاطلاع على علاجات طبيعية لتهدئة التوتر؟

– درجات الحرارة المرتفعة تجعل النوم أكثر صعوبة

عندما تشتد موجات حر، نجد صعوبة بالغة في النوم، ويعتقد الخبراء أن هذا يمكن أن يكون له تأثير مضاعف على الأشخاص الذين يعانون من حالات الصحة العقلية، كما أثبتت الأبحاث أن النوم غير الكافي يمكن أن يُسبب اضطرابات المزاج، مثل القلق والاكتئاب.

– تكون مخاطر الجفاف أعلى أثناء موجات الحرارة

نكون أكثر عرضة للإصابة بالجفاف خلال فترات الحرارة الشديدة، وبالنسبة للأشخاص الذين يعانون من اضطرابات الصحة العقلية، يمكن للجفاف أن يُضعف الوظيفة الإدراكية وفعالية الأدوية، مما قد يؤدي بدوره إلى تفاقم أعراض صحتهم العقلية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى